يوم البيئة في قطر 2021

يوم البيئة في قطر 2021

احتفالاً بيوم البيئة القطري ، الذي يتم الاحتفال به في 26 فبراير من كل عام ، أعلنت قافكو عن مسابقة تزيين لوحة فنية لموظفيها وعائلاتهم. وكان موضوع المسابقة هو "بيئتنا ، عادتنا ، وطننا". تم الإعلان عن الفائزين على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لقافكو.

 

الهدف من هذا الاحتفال هو التأكيد على أهمية البيئة والحفاظ عليها واستدامتها للأجيال القادمة.

اليوم الرياضي القطري 2021

اليوم الرياضي القطري 2021

احتفالاً باليوم الرياضي لدولة قطر 2021 ، ومع الأخذ في الاعتبار الإرشادات العامة حول فيروس كورونا COVID-19 الصادرة عن وزارة الصحة العامة ، أعلنت قافكو عن مسابقة للياقة البدنية عبر الإنترنت لموظفيها وعائلاتهم. وشملت المسابقة فئات مثل تمارين الضغط ، والقفز بالحبل ،  وغيرها. تم الإعلان عن الفائزين في اليوم الرياضي للدولة 2021 (09 فبراير 2021) على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لقافكو.

 

تحتفل قطر باليوم الرياضي للدولة في ثاني ثلاثاء من شهر فبراير من كل عام. تؤكد هذه الفعالية على أهمية الرياضة وتوعية أفراد المجتمع بأهمية الرياضة ودورها في حياة الأفراد والمجتمعات. كما تهدف إلى ترسيخ ممارسة الرياضة كسلوك صحي يومي.

حصول معمل قافكو بشهادة الأيزو للمرة الثانية على التوالي

حصول معمل قافكو بشهادة الأيزو للمرة الثانية على التوالي

مختبر شركة قطر للأسمدة الكيماوية، نال شهادة اعتماد صادرة عن هيئة الاعتماد الوطنية الألمانية داكس (Deutsche Akkreditierungsstelle GmbH) وفقًا للمعيار المرجعي الجديد " ISO 17025-2017 - المتطلبات العامة لكفاءة مختبرات الفحص والمعايرة". والجدير ذكره أن شهادة الاعتماد قد منحت بعد إخضاع المنتج النهائي ل39 طريقة تحليل مختلفة، لتوصيف تلك المنتجات والتحكم في الجوانب البيئية (انبعاثات الماء والهواء). شهادة الاعتماد الجديدة صالحة لمدة 5 سنوات تبدأ من 25.01.2021.

منحة لكلية شمال الأطلنطي في قطر

منحة لكلية شمال الأطلنطي في قطر

كجزء من مذكرة التفاهم الموقعة مع  كلية الشمال الاطلنطي في قطر في ديسمبر 2019 ، تبرعت شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو)  بمجموعة متنوعة من المضخات والصمامات للجامعة على النحو التالي للمساعدة في تعلم الطلاب: -

 

  1. مضخة طرد مركزي متعددة المراحل
  2. مضخة طرد مركزي
  3. صمام البوابة
  4. صمام كروي
  5. صمام عدم رجوع
  6. صمام التحكم
  7. قاطع كهربائي
  8. هندسة الاجهزة والتحكم

 

وقعت كلية شمال الأطلنطي في قطر (CNAQ) و شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو)  مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مختلف المجالات. وتغطي مذكرة التفاهم مواضيع التدريب الداخلي ، ورعاية طلاب الكليّة ، وكذلك التدريب الفني للدورات القصيرة لموظفي قافكو. جاء توقيع هذه الاتفاقية عقب زيارة قافكو إلى الحرم الجامعي في خريف 2019.

فوز متدربي شركة قطر لللأسمدة الكيماوية (قافكو) بالجائزة الأولى في مسابقة تصميم مصنع السنوية السابعة عشر

فوز متدربي شركة قطر لللأسمدة الكيماوية (قافكو) بالجائزة الأولى في مسابقة تصميم مصنع السنوية السابعة عشر

أجرت جامعة قطر مؤخرًا مسابقة تصميم مصنع السنوية السابعة عشر لقسم الهندسة الكيميائية. و كجزء من دعم قافكو المستمر لقطاع التعليم ، تم استضافة مجموعة من طلاب جامعة قطر لإعداد مشروع تصميم الهندسة الكيميائية خلال العامين الأكاديميين 2019 و 2020.

 

 

اختار الطلاب الذين حضروا برنامج التدريب الصيفي خلال عام 2019 في قافكو "مصنع الفورمالديهايد" من قافكو كـ "مشروع تصميم" ، وحصلوا على المركز الأول في مسابقة التصميم 2020. و كانت قد شاركت 15 مجموعة في المسابقة.

 

قامت قافكو بالآتي لدعم الطلبة لأعمال المشروع:

  1. عرض عملية الإنتاج في المصنع في جامعة قطر.
  2. توفير زيارة ميدانية لعرض الشكل والحجم الفعليين للمعدات.
  3. الدعم الفني والمساهمة في التصميم والمعدات.
  4. توازن الكتلة والطاقة و الحرارة للعملية برمتها.

 

 أعربت جامعة قطر عن تقديرها لقافكو لتوجيهها المستمر ودعمها للطلاب طوال فترة مشروع التصميم.

 

جامعة قطر و(قافكو) تُطلقان منحة للبحث والتطوير

جامعة قطر و(قافكو) تُطلقان منحة للبحث والتطوير

أطلقت جامعة قطر بالتعاون مع شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) منحةً للبحث والتطوير تستهدف الباحثين في الجامعة من طلبة وموظفين وأعضاء هيئة التدريس. وتهدف هذه المنحة- منحة (قافكو)- إلى دعم استراتيجية شركة قطر للأسمدة الكيماوية في خلق المعرفة لتمكين قطر من تحقيق الاكتفاء الذاتي نحو تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، ودعم استراتيجية جامعة قطر البحثية في مجال استدامة البحث والتطوير، بالإضافة إلى تعزيز ثقافة البحث والابتكار وتوفير بيئة بحثية داعمة في مجتمع الجامعة.

 

تستهدف هذه المنحة الأفراد العاملين في مجال البحث العلمي من منتسبي جامعة قطر من الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين، وسيتم تخصيص منحة (قافكو) للمقترحات البحثية التي تعالج مشكلات متّصلة بصورةٍ أو بأخرى بمجالات تعزيز العمليات والدراسات البيئية وتغير المناخ وإدارة صحة التربة.

وفي تصريحٍ لها، قالت الأستاذة الدكتورة مريم المعاضيد نائب رئيس الجامعة للبحث والدراسات العليا: "إنَّ التعاون مع شركة (قافكو) يُعدُّ خطوةً هامّة في طريق تعزيز الخبرات البحثية في جامعة قطر، التي تصبّ جميعهًا في مصلحة مجال البحث والأولويات البحثية للدولة". وأضافت المعاضيد: "إنَّ هذه المنحة تُعَدُّ إثباتًا فعليًا على المستوى العالي للكفاءات والأدوات البحثية في الجامعة، وأهميّة مشاركتها في دعم وتطوير مجال البحث العلمي في دولة قطر".

وعن هذه المنحة، قال الدكتور محمد السالم، رئيس مكتب شؤون دعم البحث العلمي والمنح والعقود في جامعة قطر: "إنَّ إقدام (قافكو) على إطلاق هذه المنحة للباحثين في جامعة قطر، يُعَدُّ خطوةً مميزةً من الشركة، ويُعبِّرُ عن اهتمامها الفعليّ المنصَبِّ على دعم البحث والتطوير في مجالات الأولويات البحثية في الدولة، والتي ستثمر بدورها المهم في تحقيق رؤية قطر 2030".

 

وقد عبر السيد حسن المحمدي ، رئيس الشؤون الإدارية في شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) :" إن مثل هذه الشراكة البحثية تنصب في دعم رؤية قطر 2030 ، فإن تأمين استدامة النمو الاقتصادي والاجتماعي غير ممكن دون رؤية بيئية شاملة تضع في مقدّم الأولويات الحفاظ على البيئة و تحقيق الاكتفاء الذاتي من أجل أجيال المستقبل في قطر. وأن دعم ما يقدمة مركز الأبحاث في جامعة قطر اليوم هي الخطوة الأولى للوصول إلى نتائج مدروسة و فعالة تخدم تطلعاتنا المستقبلية"

 

يذكر أن التقديم على هذه المنحة سوف يتمّ على مرحلتين. المرحلة الأولى ستتم على مدى ستة أشهر وستكون متخصصة بمراجعة الملخصات البحثية التفصيلية والاطلاع على المصادر العلمية التي بنيت عليها فكرة المقترح البحثي. أما المرحلة الثانية فستكون خاصة بالمشاريع التي سوف يتمّ اختيارها من قبل لجنة تحكيم من عدّة أفراد، وسوف تكون هذه المرحلة على مدى سنة كاملة للعمل على تطبيق المشروع البحثي وتنفيذه.

جامعة قطر توقع توقع مذكرة تفاهم مع شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو)

جامعة قطر توقع توقع مذكرة تفاهم مع شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو)

وقعت شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو ) و جامعة قطر  مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بينهما في عدد من المجالات المختلفة من ضمنها رعاية البحوث الزراعية  لدعم و تطوير القطاع الزراعي في قطر وتعزيز معارف أصحاب المصلحة من القطريين فى القطاع الزراعى بالإضافة إلى التعاون فى مجال البحوث العلمية  .

 

وقد  وقع على المذكرة سعادة  الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر ، وسعادة السيد  عبد الرحمن محمد السويدي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة قطر للأسمدة الكيماوية .

 

وقد شهد مراسم التوقيع كلٌ من الدكتورة مريم المعاضيد نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور خالد بن ناصر الخاطر نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية، والدكتور حسن السيد رئيس معهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية المسحية بجامعة قطر بالإضافة إلى  عدد من المسؤولين بجامعة قطر  وشركة قافكو .

 

وفي تعليقه على هذه  المذكرة ، قال الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس الجامعة : " إن  التعاون بين جامعة قطر وشركة قافكو ليست جديداً  ، وأشاد بالسجل الحافل للشركة على الصعيدين  المحلي والعالمي ، مؤكدا أن هذه الشركة استقطبت العديد من خريجي جامعة قطر  وطلابها .  كما أشاد بالسيد عبد الرحمن السويدي مؤكداً أنه داعم قوي للجامعة ولأنشطتها المختلفة.  وتحدث الدكتور الدرهم عن دور المجلس الوطني للبحوث والتطوير والابتكار الذي تم إنشاءه  مؤخرا و الذى  ضمن استراتيجيته تشجيع وتقوية هذا النوع من المبادرات لتعزيز دور البحث العلمي وتطويره  ، والتنسيق مع شركات البتروكيماويات  في المجالات التي تفيد المجتمع وتنعكس بشكل مباشر على تطوره .

 

وفى هذا الإطار أكد الدكتور الدرهم أن الأمن الغذائي أصبح أولوية بعد الحصار والجامعة  ترغب فى تفعيل دور مزرعتها وتطويرها لتصبح مزرعة نموذجية تفيد الباحثين والمجتمع   مع التركيز على االتقنيات الجديدة في مجال الزراعة بحيث يتم الجمع بين الخبرة والتقنية  .

 

وخلال كلمته قال السيد/ عبد الرحمن محمد السويدي، العضو المنتدب والمدير التنفيذي لشركة "قافكو": "تفخر قافكو بالشراكة مع القطاع التعليمي المحلي كجزء من دعمها لرؤية قطر لاقتصاد قائم على المعرفة ، ومن خلال توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة قطر تأمل قافكو في المساهمة في تطوير نظام تعليمي على مستوى عالمي في قطر، بما يتماشى مع ركائز التنمية البشرية في رؤية قطر الوطنية 2030".

 

وقد تحدثت الدكتورة مريم المعاضيد فأشادت بتعاون  شركة قافكو مع الجامعة وسرعة إستجابتها  لطلب الجامعة  في دعم مجال البحث العلمي .

كليّة شمال الأطلنطي في قطر توقع مذكرة تفاهم مع شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو)

كليّة شمال الأطلنطي في قطر توقع مذكرة تفاهم مع شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو)

وقّعت كليّة شمال الأطلنطي في قطر وشركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو)، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بينهما في عدد من المجالات المختلفة

وقع مذكرة التفاهم  كلٌ من الأستاذ الدكتور خليفة بن ناصر آل خليفة، رئيس كليّة شمال الأطلنطي في قطر والسيد عبد الرحمن السويدي   العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة قافكو.

وتغطي مذكرة التفاهم مواضيع التدريب الداخلي ورعاية طلاب كلية شمال الأطلنطي في قطر والدراسات المختلفة، إلى جانب التدريب التقني للدورات القصيرة لموظفي قافكو. وجاء توقيع هذه الاتفاقية في أعقاب زيارة قادة قافكو لحرم كليّة شمال الأطلنطي في قطر المميز والحديث في وقت سابق من هذا الخريف.

وقال الأستاذ الدكتور خليفة ال خليفة " نحن سعداء للغاية بتوقيع مذكرة التفاهم الهامة هذه مع شركة قافكو، التي تعتبر من أكبر الشركات على مستوى العالم في مجال انتاج الأسمدة الكيماوية، حيث ستكون هذه الاتفاقية ذات فائدة لكلا الطرفين. ونحن نتطلع لتوثيق أواصر التعاون مع شركة قافكو بينما نمضي قُدُمًا في هذه الشراكة المهمه بما يضمن الفائدة لكل من طلاب الكلية وموظفي قافكو، وبما يعود بالنفع على الإقتصاد القطري."

 وقال السيد عبد الرحمن محمد السويدي ، العضو المنتدب والمدير التنفيذي لشركة (قافكو) "تفخر قافكو بالشراكة مع القطاع التعليمي كجزء من دعمها لرؤية قطر لاقتصاد قائم على المعرفة. من خلال توقيع مذكرة التفاهم مع كلية شمال الاطلنطي ، تأمل قافكو في المساهمة في تطوير نظام تعليمي على مستوى عالمي في قطر ، بما يتماشى مع ركائز التنمية البشرية في رؤية قطر 2030."

 

ومنذ نشأتها في العام 2002، نمت كلية شمال الأطلنطي في قطر لتقدّم أكثر من 30 برنامجًا للحصول على الدبلوم والشهادات في المجالات التطبيقيّة والتقنيّة والمهنيّة جنبًا إلى جنب، وقد خرّجت آلاف من الطلاب الذين عملوا على تزويد الصناعات والقطاعات في قطر بمختصين جاهزين للعمل. وهذا العام يصادف العام الثامن عشر الذي تقدّم فيه كلية شمال الأطلنطي في قطر تعليما تقنيًّا تجريبيًّا يهدف إلى دعم رؤية الدولة الاستراتيجية المُتعلّقة بتطوير الموارد البشريّة.

 

شركة "قافكو" تحتفل بيوبيلها الذهبي

شركة "قافكو" تحتفل بيوبيلها الذهبي

احتفلت شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) بالذكرى الخمسين لتأسيسها، ومرور خمسة عقود من الريادة العالمية في تصنيع اليوريا عالية الجودة وتوريدها.

 

وقد أقيم بهذه المناسبة في مركز قطر الوطني للمؤتمرات حفل خاص تحت رعاية وبحضور معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء في دولة قطر. وقد حضر الاحتفال صاحب السمو الملكي الأمير هاكون ولي عهد مملكة النرويج، وسعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، بالإضافة إلى كبار التنفيذيين من مختلف قطاعات الصناعة في دولة قطر مع شركائهم في قطاعات الصناعة النرويجية.

 

سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، استعرض في كلمته خلال الحفل موجزا لإنجازات قطر في قطاع الطاقة بشكل عام وصناعة البتروكيماويات بشكل خاص عبر خمسة عقود مضت، قائلا: "لقد شكّلت قافكو اللَبنة الأولى في إنشاء مدينة مسيعيد الصناعية، وكانت أول صانع قطري للبتروكيماويات يُصدِّر منتجاته من موانئ مسيعيد إلى العالم، والشركة الأولى في تدريب وتطوير القدرات القطرية للعمل في قطاع البتروكيماويات ولقيادته."

وأضاف سعادة الوزير الكعبي: "تعد شركة قطر للأسمدة الكيماوية حجر الأساس في تأسيس شركة صناعات قطر، أكبر شركة مدرجة في سوق الأوراق المالية القطرية، حيث عاد هذا الإدراج بالنفع العام على الاقتصاد الوطني. وقد تبع ذلك إنشاء شركة قطرية متمرسة ورائدة في تسويق المنتجات والبتروكيماوية، متمثلة في شركة "منتجات"، والمسؤولة حصرياً عن تسويق منتجات قافكو لكافة أنحاء العالم من خلال قدرات وخبرات تسويقية متميزة."

وأشار سعادة وزير الدولة لشؤون الطاقة إلى الدور الذي تلعبه المشاريع المشتركة في تقدم الاقتصاد الوطني قائلا: "إن دور المشاريع المشتركة لا يقتصر على توفير الفرص الاستثمارية والخبرات والموارد فقط، بل يساهم بشكل كبير أيضاً في تحقيق النمو والاستدامة، تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030 التي أطلقها ويرعاها سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، "حفظه الله". تلك الرؤية التي تهدف إلى تحويل قطر بحلول عام 2030 إلى دولة متقدمة قادرة على تحقيق التنمية المستدامة، وعلى لعب دور إيجابي على المستوى العالمي وتأمين استمرار العيش الكريم لشعبها جيلاً بعد جيل. ومن هذا المنطلق، فإننا نضع في أعلى أولوياتنا تطوير وتنمية المواطن القطري والإدارة الرشيدة لمواردنا الهيدروكربونية والاستثمار المدروس والمتنوع، وضمان إنجاز مشاريعنا وفق أعلى المعايير البيئية إدراكاً منا لأهمية العامل البيئي للعالم أجمع."

 

يذكر أن  شركة قطر للأسمدة الكيماوية "قافكو" تحتل الصدارة باعتبارها من أوائل المشروعات الصناعية البتروكيماوية في قطر والتي شارك في تأسيسها كل من دولة قطر، وشركة نورسك هيدرو النرويجية، وشركة باور غاز المحدودة، وبنك همبروز المحدود في عام 1969. واليوم تنقسم ملكية الأسهم بنسبة 75 % لقطر للبترول و25% لشركة يارا إنترناشونال النرويجية. وتصل السعة الإنتاجية السنوية لشركة "قافكو" إلى 5.6 مليون طن متري من اليوريا و3.8 مليون طن متري من الأمونيا يتم تسويقها وبيعها حصريًا بواسطة شركة قطر لتسويق وتوزيع الكيماويات والبتروكيماويات "منتجات". وتعد "قافكو" أكبر منتج للأسمدة (من موقع واحد) في العالم؛ حيث تمثل نسبة 14 %من الإنتاج العالمي المتداول

وتجدر الإشارة إلى أن شركة "قافكو" قد أسست أيضًا كل من شركة الخليج للفورمالدهايد (2003) وشركة قطر للميلامين (2006) بغية دعم الاستراتيجية الصناعية لدولة قطر الرامية لتحقيق التنوع الاقتصادي للبلاد.

الصفحات