أدركت قافكو منذ زمن بعيد أهمية العمل على حماية البئية خلال القيام بعملياتها، ويأتي إيمان الشركة بضرورة الإعتناء بالبئية ليس فقط من منطلق الإلتزام الأخلاقي أو القانوني، وإنما ينبع ذلك من تفهم قافكو لأهميتها
كآلية للنجاح.

وفي إشارة إلى مراعاة وجهود قافكو المبذولة تجاه حماية البئية والوقاية من أثار التلوث، فقد تم منح الشركة شهادة الأيزو 14001 في العام 1997. وفي تقدير آخر لدورها في حماية البئية، فقد تحصلت قافكو على شهادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية كأفضل منشأة صناعية من حيث الإمتثال للمعايير البيئية. 

ومنذ ذلك الحين فقد مضت قافكو بعيداً بجهودها في العمل على حماية البئية والحفاظ عليها، سواء كان ذلك من خلال مراعاة الإلتزامات القانونية في الإنبعاثات وتصريف النفايات الناجمة عن الأنشطة الصناعية المختلفة للشركة، أو عبر قيام الشركة بمشروعات لحماية البئية من مثل توزيع الكرات المرجانية الاصطناعية في منطقة مسيعيد البحرية وذلك للمساهمة في دعم نمو الشعب المرجانية، والاهتمام بجزيرة البشيرية بالإضافة إلى تقديمها للبرامج البيئية التوعوية بين مجموعات الشباب.

كما قدمت أيضاً لقافكو شهادة تقديرية عن أفضل حملة توعية عامة من مجموعة قطر اليوم للنشر والتوزيع، والتي ابتدرت القيام بذلك تقديراً للجهود البيئية المبذولة بواسطة مختلف المؤسسات العاملة في دولة قطر.

وقد اتخذت الشركة دائماً زمام المبادرة تجاه القيام بالدراسات والتعاون البحثي مع الجامعات المحلية وتوفير المعينات والتي من الممكن أن تعود بالفائدة على جميع الأنشطة الصناعية في قطر، سواءً كان ذلك عبر إجراء "دراسة رواسب الكلور في منطقة مسيعيد الصناعية" أو عن طريق توفير تكنولوجيا خفض انبعاث أكاسيد النيتروجين لجميع الصناعات في قطر.