أنشئت شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) في سنة 1969 كمشروع مشترك بين دولة قطر ومجموعة من الشركاء الأجانب. وتمثل الشركة أول مشروع صناعي في قطاع البتروكيماويات بدولة قطر هدف إلى تنويع الإقتصاد عبر الإستفادة من المخزون الضخم للغاز الطبيعي المتوافر بالدولة. وبعد أن نفذت قافكو بنجاح عدداً من مشاريع التوسعة لمرافق الإنتاج خلال العقود الثلاثة الماضية ارتقت الشركة لتصبح من أكبر منتجي الأسمدة في العالم. وتعود ملكية قافكو حالياً إلى صناعات قطر بنسبة مساهمة تبلغ 75% بينما  تستاثر شركة يارا الدولية على نسبة 25% من أسهم الشركة.

وبطاقة إنتاجية سنوية وصلت إلى 3,8 مليون طن متري من الأمونيا و5,6مليون طن متري من اليوريا أصبحت قافكو أكبر منتج في العالم لليوريا والأمونيا من موقع واحد. فقطر الآن تأتي في الترتيب الرابع ضمن قائمة أكبر منتجي اليوريا في العالم، معززة بذلك مكانة قطر ودورها الرئيسي في سوق الأسمدة العالمية، ولتصير أيضاً أكبر مصدر لليوريا في العالم بحصة تبلغ حوالي 15% من الإمداد العالمي للمنتج، وتصل صادراتها إلى أكثر من 35 بلداً حول العالم .

تسعى الشركة حالياً إلى زيادة إنتاجها من اليوريا الحبيبية مقارنةً باليوريا البلورية، لتلبية الطلب العالمي المتزايد على هذا المنتج. حيث تعتبر اليوريا الحبيبية أكثر ملائمةً لأنماط الزراعة في البلدان المتقدمة والتي تستخدم التقنيات الحديثة. إضافة إلى ذلك، فإن قافكو تخطط إلى إنتاج اليوريا المغلفة بالكبريت (SCU)، وهو منتج يعزز قدرة التربة على إستعادة العناصر المغذية ويزيد إنتاج المحاصيل ويقلل الآثار البيئية السالبة الناتجة عن استخدام اليوريا.